الجمعة, 08 أيار 2015 00:00
الجمعة, 08 أيار 2015 00:00
الإثنين, 12 كانون2/يناير 2015 00:00

تتأسف الحركة البيئية اللبنانية أن يجري التفاوض حول خطة النفايات في لبنان بين وزارة البيئة ومجلس الإنماء والإعمار وبعض الأطراف السياسية وتغييب الجمعيات البيئية التي تتابع هذا الملف منذ أكثر من ٢٠ عاماً مع أهم الخبراء والصناعيين بعيداً عن المصالح المادية أو السياسية.

الإثنين, 12 كانون2/يناير 2015 00:00

تعارض الحركة البيئيّة اللبنانيّة خطّة النفايات المطروحة حتّى اليوم على مجلس الوزراء إذ تتجه الحكومة من خلال هذه الخطة إلى استحداث 5 مطامر جديدة "غير صحيّة" على غرار مطمر الناعمة – عين درافيل فبدلاً من اعتماد حل بيئيّ وصحّي مبني على اللامركزيّة تنقلنا الحكومة من مركزيّة المشكلة إلى لامركزيّة المشكلة  مهمشةً بذلك دور البلديات في إدارة نفاياتها وهي صلاحيّة يكرّسها القانون اللبناني.

تعتمد الخطة على مبدأ طمر 45% من مجموع النفايات مع كل ما يترتبّ من جراء ذلك من آثار سلبيّة على التربة والهواء ومياه لبنان الجوفيّة علماً أنّ منطقة جبل لبنان تشكل المخزون الإستراتيجي للمياه الجوفيّة في لبنان، مُجملها  بأرضيّة كارستية نافذة... وكل ذلك يرتدّ سلباً على صحة المواطن اللبناني كما على البيئة التي يعيش فيها.

إنّ الحركة البيئيّة اللبنانية مستندةً إلى دراسات وآراء إختصاصيين في المجال تقترح سيناريو استعمال العوادم (بمعناها الصحيح) والتي تشكل بأقصى حدّ 10% من مُجمل النفايات المنزليّة الصلبة لإعادة ترميم وإستصلاح المقالع والكسرات والمرامل وسواها دون طمرها وتلويث المياه الجوفيّة... فبدلاً من اعتماد النسب في المعالجة في دفتر الشروط وجب تحديد أنواع النفايات وطرق معالجة كل منها.

كما إنّ الدولة تعمل على إصدار هذه الخطة الغير بيئيّة والغير الصحيّة قبل وضع استراتيجيّة النفايات وقبل حتى صدور قانون النفايات الذي يجب ان تشكّل الخطّة تطبيقاً له.

يتذرّع بعض أعضاء هذه الحكومة بضيق الوقت وضرورة إيجاد حل سريع  إلا أنّه كان لديهم سنة بكاملها لوضع حل لمشكلة النفايات علماً أنّ الحركة البيئيّة بدعم من الصناعيّين والإختصاصيّين، وجميعهم مهمشين اليوم، كانوا في اجتماعاتهم السابقة المتعلّقة بهذا الموضوع، قد عرضوا على الحكومة بشخص وزير البيئة، خطّتهم البيئية والأقل كلفة من الخطة المقطرحة مع جميع مُلحقاتها وأعربوا عن استعدادهم وجهوزيتهم للمساعدة في تطبيقها. لكن لا حياة لمن تُنادي !

فيا أيّها المواطنون، إحذروا هذه الخطة لأنّ الأتي أعظم، فقد تمّ الإبقاء على مطمر الناعمة كأحد الإحتمالات الواردة مُستقبلاً ضمن تحديد دفاتر الشروط (التي من الواضح أنّ بعض الوزراء والمسؤولين لم يطّلعوا عليها جيّداً)،  واللجوء إلى استحداث مطامر جديدة في مختلف المناطق الجبليّة وحتّى الساحليّة، التي سيتمّ تلويثها وتشويهها  كما هو الحال اليوم في الناعمة – عين درافيل والبلدات المُجاورة. كل ذلك بالإضافة الى الكلفة الباهظة ولا المنطقيّة وخصوصاً غير العادلة التي ستتكبّدها الخزينة اللبنانيّة!

نناشدكم عدم القبول بأي عرض يقدّم إليكم ولو كان مغرياً بظاهره لإنشاء مطامرهم على أراضيكم، فهو سوف يودي بكم إلى هيمنة شبح الموت والأمراض المزمنة جيلاً بعد جيل كما وإفلاس بلدياتكم ...

أمّا لبعض حكّام هذا البلد فنقول لهم: "إتّقوا الله" فهو يُمهلُ ولا يُهملُ...والشعب لن ينسى ولن يرحم...      

                                                                                                                        الحركة البيئيّة اللبنانيّة

الإثنين, 12 كانون2/يناير 2015 00:00

 

بعبدا في 12 كانون الثاني 2015

   

       إنّ مجلس الوزراء هو اليوم أمام مسؤوليّة تاريخيّة في معالجة أزمة النفايات الصلبة بعد استحقاق انتهاء عقد مطمر الناعمة عين درافيل في 17/1/2015.  

      إنّ اعتبار رئيس مجلس الوزراء كما وزير البيئة بانّ ملف النفايات قضيّة تقنيّة بحتة يمكن البتّ بها بالتصويت هو أمرمستنكر، إذ إنّ خطة تلزم البلد لمدّة 15 الى 20 سنة وبهذا الحجم المالي وما لها من أثرٍ بيئي وإجتماعي وتأثيرٍ على أموال البلديات، هو أمر ميثاقي بامتياز لا سيّما أنّها تأتي في ظل غياب رئيس للجمهورية وبوجود مجلس نيابي"مُجدّد له مرتين بدون إنتخاب من الشعب.

الخميس, 13 تشرين2/نوفمبر 2014 00:00

إن الحركة البيئية اللبنانية وفي معرض تعليقها على قرار مجلس الوزراء رقم 46 الصادر بتاريخ 30/10/2014، تعلن عن إستغرابها وخيبة أمل الجمعيات البيئية لما آلت إليه المناقشات في ملف الخطة الشاملة لإدارة النفايات الصلبة، فالتدقيق في مضمون هذا القرار يظهر أنه لم يضف جديداً على طريقة التعامل مع هذا الملفّ سواء لجهة تكريس هيمنة القطاع الخاص وتهميش دور البلديات والمجتمع المدني، علماً أن هذه الخطّة قد أقرّت قبل إنتهاء التقييم البيئي الإستراتيجي لها.

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

نظمت «الحركة البيئية اللبنانية» بتاريخ 17 févr. 2014مؤتمرا وطنيا من أجل إيجاد حل مستدام لمشكلة النفايات الصلبة في لبنان من اجل العمل على توفير فرصة لتبادل الخبرات في شأن سبل معالجة النفايات الصلبة بطرق بيئية واقتصادية وصحية.

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

تعتبر النفايات من المشاكل الاساسيّة التي يتوجب ايجاد الحلول لها. وقد أثبتت الدراسات العلمية ان الغازات السامة المنبعثة من عملية الطمر او الحرق العشوائي وذلك لما تشكله من مخاطر على صحة الانسان وعلى التربة والمياه الجوفية وخاصة الغازات المنبعثة المسببة لكثير من الامراض وخاصة السرطان وبعض حالات العقم عند الاطفال وذلك حسب دراسات منظمة الحصة العالمية

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

شاركت الحركة البيئية اللبنانية بحملة اقفال مطمر الناعمة عن طريق الاعتصام في مكان المطمر كما قامت بإصدار بيان ينص على عدم التمديد لخطة الطوارىء لإدارة النفايات الصلبة في بيروت الكبرى كما قدمت عدة اقتراحات لمعالجة المشكلة:

الثلاثاء, 18 تشرين2/نوفمبر 2014 00:00

IMG 0553تساءلت الحركة البيئية اللبنانيّة كيف تستمرّ وزارة الطاقة والمياه في تنفيذ مشروع سدّ بلعا بعد المفاجآت والمستجدات التي ظهرت أثناء عمليات

 الحفر
في موقع السدّ حيث تمّ إكتشاف  بواليع لم يتمّ توقّعها من قِبل المتعهد أو الشركة الهندسيّة.

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

BAKAATA DAMالحركة البيئية تتقدم بإخبار الى وزارة البيئية عن أعمال في موقع إنشاء سد في منطقة بقعاته- كنعان كسروان بعد ورود معلومات عن أعمال قطع أشجار وحفر وشق طرقات وإنشاء مقالع وكسارات في المنطقة بهدف تشييد سد وبحيرة

بعد ورود معلومات الى الحركة البيئية اللبنانيّة عن أعمال تجري في بقعاته- كنعان، اعربت الحركة ن تسبب هذه الاعمال بتشويه كبير للوادي نتيجة للغيار الكثيف بالإضافة إلى قطع الأشجار وكل ذلك يتمّ من دون تقديم دراسة للأثر البيئي لوزارة البيئة أو الحصول على موافقتها قبل مباشرة الأعمال". كما إنّ موقع السدّ لا يمكنه تجميع المياه وذلك لأن الأرض تمتصّ الماء وبالتالي لا يمكن حصرها، كل ذلك يؤدي فقط الى بتشويه البيئة وهدر المال دون مبرّر .

من جهة اخرى الحركة البيئية اللبنانيّة بشكوى الى وزارة البيئة حول هذه الاعمال جاء فيها ما يلي:

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

IMG 4967 

الحركة البيئية اللبنانيّة تطالب بوضع دراسات للاثر البيئي للسدود في لبنان ووقف الاعمال في المواقع التي تشكل ضررا بيئيا كبيرا. وتعتبر  السدود مصدر لانبعاثات الغازات المسببة  للتغير المناخي، وذلك نتيجة لتدهور التنوع النباتي المتواجد في مياه السد نتيجة لدراسات المنظمة العالمية للسدود

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

وفقاً لدراسة قامت بها الحركة البيئية اللبنانية بالتعاون مع CABS يعتبر لبنان ممراً لحوالي 400 نوع من الطيور المهاجرة من ضمنها 37 نوع من الطيور الحوم. ويبلغ عدد الصيادين في لبنان بين 200000 الى 600000 شخص اي ما يعادل 14% من نسبة سكان لبنان .

إثر إنعقاد قمة الارض في الريو سنة 1992 عمدت عدد من الدول ومن ضمنها لبنان الى التصديق على الاتفاقية الدوليّة للتنوع البيولوجي التي تتناول ضرورة العمل المحافظة على هذا التنوع وإستعماله بطريقة مستدامة. وتعتبر الطيور عنصراً من عناصر هذا التنوع ا لبيولوجي الحي الذي يجب الحفاظ عليه، خاصة أنّ الكثير من أنواعها مهددة بالانقراض.

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

قامت الحركة البيئيّة اللّبنانيّة بتوجيه رسالة الى معالي وزير الداخليّة والبلديات العميد مروان شربل بتاريخ 12 تشرين الثاني 2012 حول الإبادة الجماعيّة للطيور التي تحصل على الأراضي اللّبنانيّة بسبب الصيد العشوائي،بما فيها الطيور الممنوع صيدها وطنيا" وعالميا" وذلك بأعداد كبيرة وأساليب وتقنيّات ممنوعة.

الجمعة, 15 آب/أغسطس 2014 00:00

نظّمت لحركة البيئية من خلال عدد الجمعيّات المنتسبة اليها وبمشاركة عدد من البيئيين طاولة حوار من أجل حماية الطيور والصيد المستدام في لبنان ضمت عدد من المشاركين وصدر عنها توصيات عدة تساهم في الحد من الصيد العشوائي في لبنان

نظّمت لحركة البيئية من خلال عدد الجمعيّات المنتسبة اليها وبمشساركة عدد من البيئيين طاولة حوار من أجل حماية الطيور والصيد المستدام في لبنان ضمت عدد من المشاركين :جمعيّة درب الجبل اللّبناني، لجنة محميّة بنتاعل، جمعيّة حماية جبل موسى، نادي طرقات الرجل المخفيّة، جمعيّة نداء الأرض – عربصاليم، جمعيّة التمية للإنسان والبيئة، جمعيّة الأرض – لبنان، جمعيّة تشجيع حماية المواقع الطبيعيّة والأبنية القديمة في لبنان (APSAD)، Animals Pride And Freedom (APAF)، Great Lebanese Bird، Pro Lebanese Hunters، حزب الصيادون، رئيس المجلس الوطني للبحوث العلميّة : الدكتور جورج طعمه زهنريات طعمه. وصدر عنها توصيات عدة تساهم في الحد من الصيد العشوائي في لبنان